خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أمراض خطيرة قد تنتج عن إهمال تنظيف الأسنان.. هكذا يمكن الوقاية منها

01:02 م الخميس 14 أكتوبر 2021
أمراض خطيرة قد تنتج عن إهمال تنظيف الأسنان.. هكذا يمكن الوقاية منها

إهمال تنظيف الأسنان

إعلان

كتب- صابر نجاح:

ترتبط الصحة العامة بمدى اهتمام الإنسان بصحة أسنانه، حيث أثبتت بعض الدراسات أن إهمال تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون يوميًا، قد يزيد من خطر الإصابة بالعديد من المشكلات المرضية.

وفي هذا الصدد، يستعرض "الكونسلتو" في السطورالتالية، تأثير إهمال تنظيف صحة الفم على الجسم، وطرق الوقاية من المشكلات الناتجة عن ذلك، وفقًا للدكتور نور قطامش، أخصائي طب وجراحة الفم والأسنان، وموقع "HealthLine".

الأضرار المحتملة لإهمال تنظيف الأسنان بالفرشاة

يمكن أن يشكل إهمال نظافة الفم والأسنان تهديدًا صحيًا، يتمثل في التعرض للإصابة بالعديد من المشكلات الصحية التي تمتد إلى ما بعد ألم الأسنان أو تجاويفها، وتشمل:

1- تسوس الأسنان

البلاك عبارة عن غشاء لزج يغطي الأسنان، ويحتوي على بكتيريا يمكنها اختراق طبقة المينا الواقية، ومهاجمة الطبقات الأكثر ضعفًا تحتها، ما يؤدي إلى تسوس الأسنان.

وحال ترك الحالة دون علاج، يمكن أن يؤدي التسوس إلى التهابات الأسنان، وربما فقدانها، ويمكن الوقاية من ذلك في أغلب الأحيان، عن طريق الاهتمام بتنظيف الأسنان بالفرشاة بشكل منتظم، والحفاظ على نظافة الفم.

2- التهاب اللثة

يمكن أن يتسبب إهمال تنظيف الأسنان في إضعاف اللثة والتهابها وتهيجها، وهو نوع من أنواع أمراض اللثة، يحدث بفعل البكتيريا الموجودة في البلاك، وعليه، تصبح اللثة منتفخة وأكثر عرضة للنزيف.

اقرأ أيضًا: عادات تضر الأسنان وتسبب اضطرابات مفصل الفك.. كيف نعالجها؟

3- احتمالية الإصابة بالخرف

أثبت الباحثون أن مصابي الخرف غالبًا ما يعانون من تسوس الأسنان بمعدلات أعلى عن غيرهم، وهناك بعض الأبحاث التي تدعم فكرة أن تسوس الأسنان يمكن أن يزيد من خطر إصابة الشخص بالخرف، حيث تم التوصل إلى وجود صلة محتملة بين أمراض الأسنان الالتهابية، مثل التهاب اللثة، والتهاب الدماغ الذي يمكن أن يؤدي إلى حالات مثل الخرف.

وبينما ألمحت هذه المراجعة إلى احتمالية أن تسبب عادات الأسنان السيئة في الخرف، إلا أنه لا يوجد دليل علمي يثبت وجود علاقة بينهما.

4- مرض القلب

أظهرت دراسة نشرت في المجلة الأوروبية لأمراض القلب أن أولئك الذين يهتمون بتنظيف أسنانهم بما لا يقل عن ثلاث مرات يوميًا كانوا أقل احتمالًا للتعرض إلى الرجفان الأذيني و فشل القلب.

ووفقًا للباحثين، فإن الذهاب إلى طبيب الأسنان بانتظام يقلل أيضًا من احتمالية تعرض الشخص لمضاعفات متعلقة بالقلب.

ووجدت الدراسة أيضًا أن عددًا أكبر من الأسنان المفقودة كان مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، مثل الرجفان الأذيني، وقد تظهر تلك المضاعفات عن إهمال تنظيف الأسنان لفترات طويلة، حيث تبدأ صحة الجسم من الأسنان.

قد يهمك: ألم الأسنان.. متى يشير للإصابة بالسرطان؟

نصائح للحفاظ على صحة الأسنان

يتطلب الحفاظ على صحة الأسنان، الاهتمام برعايتها مدى الحياة، فمن الضروري اتباع مجموعة من الخطوات يوميًا للعناية بها ومنع المشكلات المحتملة، ويتضمن ذلك استخدام المنتجات المناسبة للعناية بالفم، إضافة إلى ما يلي:

1- تنظيف الأسنان قبل النوم

ينبغي تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين على الأقل يوميًا، مع مراعاة أن تكون إحداهما ليلًا قبل الخلود للنوم، للتخلص من الجراثيم واللويحات التي تتراكم طوال اليوم.

قد يهمك أيضًا: قوة ذاكرتك مرهونة بنظافة أسنانك.. ما العلاقة؟

2- لا تهمل لسانك

يمكن أن يتراكم البلاك أيضًا على اللسان، ولا يؤدي ذلك إلى رائحة الفم الكريهة فقط، بل يمكن أن يتسبب في الإصابة بمشكلات أخرى تتعلق بصحة الفم، لذلك يجب الحرص على تنظيف اللسان برفق في كل مرة تغسل فيها أسنانك.

3- استخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد

عندما يتعلق الأمر باختيار معجون الأسنان، فهناك عناصر أكثر أهمية للبحث عنها مقارنة بقوة التبييض والنكهات، فبغض النظر عن النوع الذي تختاره، تأكد من احتوائه على الفلورايد.

ويعتبر الفلورايد وسيلة دفاع ضد تسوس الأسنان، لأنه يعمل على محاربة الجراثيم المتسببة في التسوس، فضلاً عن توفير حاجز وقائي للأسنان.

اقرأ أيضًا: القلب السليم في الفم النظيف.. جمال شعبان يوضح أهمية غسل الأسنان

4- استخدام غسول الفم

يقلل الغسول من كمية الحمض في الفم، وينظف المناطق التي يصعب تنظيفها بالفرشاة داخل وحول اللثة، ويعيد تمعدن الأسنان.

5- شرب الماء بكميات وفيرة

يساعد شرب الماء بكميات وفيرة ذلك في التخلص من بعض الآثار السلبية للأطعمة والمشروبات اللزجة والحمضية.

6- الحد من الأطعمة السكرية والحمضية

يتحول السكر إلى حمض في الفم، مما قد يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، وبالتالي الإصابة بالتسوس.

كما يمكن للفواكه الحمضية والشاي والقهوة أيضًا أن تتلف مينا الأسنان.

7- زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري

على الأقل يجب أن ترى طبيب الأسنان مرتين في السنة للتنظيف وإجراء بعض الفحوصات، لإتاحة الفرصة لتحديد المشكلات المحتملة وتقديم حلول العلاج.

قد يهمك: تدهور صحة الأسنان ينذرك بأمراض القلب والدماغ

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية