خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

بعد استئناف بعض الدول استخدامه.. 3 عوامل تحسم الجدل بشأن لقاح "أسترازينيكا"

05:58 م الجمعة 19 مارس 2021
بعد استئناف بعض الدول استخدامه.. 3 عوامل تحسم الجدل بشأن لقاح "أسترازينيكا"

لقاح أسترازينيكا

إعلان

كتب - صابر نجاح:

أثار لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا المستجد جدلًا واسعًا خلال الأيام القليلة الماضية، بعد الاتهامات التي وجهت إليه بأن التطعيم به قد يؤدي إلى الإصابة بالجلطات الدموية، والانسداد الرئوي.

وأدى ذلك إلى تعليق عدد من الدول، على رأسها الدنمارك وهولندا وأيرلندا والنمسا وغيرهم، عملية التلقيح باستخدامه كإجراء احترازي تخوفًا من الأثار السلبية التي قد يسببها اللقاح، وفقًا لما ذكرته بعض التقارير الطبية.

وتعقيبًا على هذه الأزمة، أوضح الدكتور فايد عطية، أستاذ مساعد الفيروسات والمناعة بكلية طب جامعة "شانتو" الصينية، إنه تم توزيع ما يقرب ما يقرب من 11 مليون جرعة من لقاح شركة "أسترازينيكا" الذي طورته جامعة أكسفورد في بريطانيا فقط، مشيرًا إلى أنه لم يُلاحظ حتى الآن أي آثار جانبيه ناتجة عن التطعيم به.

ووفقًا لخبير الفيروسات، فقد تم توزيع ما يصل إلى 6 ملايين جرعة من اللقاح نفسه على مستوى العالم، وتم رصد حالات طفيفة في بعض الدول، لهل أبرزها النمسا والدنمارك والنرويج.

وأضاف عطية أن الإجراء الذي اتخذته بعض الدول بتعليق استخدام اللقاح محل الجدل، يعتبر إيقافًا مؤقتًا للاستخدام الطارئ، ولا يعني ذلك التشكيك في دقة وسلامة اللقاح.

اقرأ أيضًا: آمن وفعال.. "الأدوية الأوروبية" تعلن نتائج تقييمها لسلامة لقاح أسترازينيكا

وأرجع خبير الفيروسات ما يحدث بشأن لقاح "أسترازينيكا" إلى مجموعة من الأسباب، التي تشمل:

- وجد العلماء أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بلقاح "أسترازينيكا" أقل تعرضًا للجلطات، وذلك بعد دراسة معدل تكوين الجلطات في الحياة الطبيعية قبل معرفة فيروس كورونا.

- لا توجد أدلة علمية مؤكدة على أن اللقاح البريطاني هو المسبب الرئيسي لتعرض الحالات التي ظهرت في بعض الدول للإصابة بالجلطات الدموية والانسداد الرئوي.

- أوضحت منظمة الصحة العالمية أنه لا توجد علاقة سببية بين التعرض للجلطات الدموية والتطعيم بلقاح "أسترازينيكا"، وإن كان ذلك لا يمنع احتمالية وجود علاقة بينهما، ولكن حتى الآن لا يوجد ما يؤكد العلاقة السببية.

ما الفرق بين لقاحي "أسترازينيكا" و"سينوفاك"؟

أوضح خبير الفيروسات الفرق بين لقاحي "سينوفاك" الصيني، و"أسترازينيكا" البريطاني، قائلاً: "الفرق بين اللقاحين يكمن في تكنولوجيا التصنيع، حيث يعمل اللقاح الصيني بطريقة الفيروس الميت، بحيث لا يكون معدي، ومع ذلك يحتفظ بخواصه وتركيبته الجينية، وعندما يتم حقنه يقوم بتحفيز الجهاز المناعي".

أما فيما يخص لقاح شركة "أسترازينيكا"، أشار عطية إلى أنه تم تطويره من خلال اتباع مدرسة أخرى جديدة تعتمد على إضعاف الفيروس بحيث لا يكون مسببًا للعدوى، حيث تم تعديل الفيروس وراثيًا لحقن الخلايا بترميز الحمض النووي للبروتين الكامل لفيروس كورونا، مؤكدًا على أن لقاح "أسترازينيكا" حصل على تصريح الطوارئ من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، أما اللقاح الصيني سينوفاك لم يحصل بعد على نفس التصريح".

يذكر أن الهيئة العليا للصحة في فرنسا أعلنت، منذ ساعات، موافقتها على استخدام لقاح "أسترازينيكا" للوقاية من كورونا، وذلك بعد إعلان وكالة الأدوية الأوروبية أن اللقاح لا يرتبط بالمخاطر المتزايدة للجلطات، إلا أن فرنسا أوصت بتخصيصه للأشخاص الذين يبلغون 55 عامًا وأكثر.

قد بهمك: كوفيد-19.. فئات أكثر عرضة للإصابة بالفيروس مرة أخرى

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية