خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل يعني الشعور بالدوار الإصابة بكورونا؟.. إليك التفسير الطبي

02:25 م الثلاثاء 19 يناير 2021
هل يعني الشعور بالدوار الإصابة بكورونا؟.. إليك التفسير الطبي

الدوار

إعلان

كتب - كريم حسن:

لا تزال تحيط أعراض فيروس كورونا المستجد حالة من الغموض التام والتغيرات المستمرة، فمنذ بداية انتشار الوباء، تظهر علامات أخرى جديدة مصاحبة للإصابة بالمرض غير المجموعة المحددة التي تم اكتشافها من قبل.

ربطت بعض الأبحاث بين الإصابة بفيروس كورونا المسبب لمرض "COVID-19"، والشعور بالدوار أو الدوخة، والذي يعتبر من الأعراض غير الشائعة التي تمت ملاحظتها على بعض الحالات المصابة.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، العلاقة بين الشعور بالدوار والإصابة بفيروس كورونا، وفقًا لموقع "Prevention".

ما العلاقة بين الدوار والإصابة بفيروس كورونا؟

تختلف الأسباب المؤدية لتحفيز الشعور بالدوار، فمنها ما هو مترتب على مشكلة مرضية كارتفاع ضغط الدم أو الجفاف، أو نتيجة لاتباع عادات خاطئة مثل الاستيقاظ بسرعة كبيرة.

والدوار عبارة عن حالة تجعل الشخص يشعر وكأن محيطه يدور، ما يؤدي أحيانًا إلى فقدان التوازن، وفقًا لمكتبة الطب الوطنية الأمريكية.

لا تُدرج المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، أو منظمة الصحة العالمية الدوار ضمن الأعراض المصاحبة للإصابة بـ"COVID-19"، لكن وصفت مراجعة للبحوث المنشورة في مجلة الأذن والأنف والحنجرة الدوخة بأنها أحد المظاهر السريرية الرئيسية للمرض نفسه.

وخلال تلك المراجعة، قام الباحثون بتحليل 14 دراسة مختلفة تضمنت بيانات من 141 مريضًا بفيروس كورونا، ووجدوا أن جميعهم يعانون من الدوار في مرحلة ما، ووجدوا أيضًا أن الدوخة كانت العرض الأولي لدى ثلاثة من هؤلاء المرضى، وفي اثنين منهم، تبعتها أعراض تنفسية.

وخلص الباحثون إلى أنه من الضروري أن يظل الأطباء المعالجون يقظين، خاصة عند التعامل مع أعراض غير محددة مثل الدوخة، حيث يمكن التغاضي عنها بسهولة.

ووصف تقرير حالة مرضية بالتفصيل كيف ذهب رجل يبلغ من العمر 78 عامًا إلى غرفة الطوارئ بعد الشعور بالدوار، ثم تبينت إصابته بالفيروس التاجي.

اقرأ أيضًا: تظهر في العين.. 3 أعراض غير شائعة تكشف إصابتك بكورونا

السبب وراء شعور بعض مصابي كورونا بالدوار

لم يتم التعرف حتى الآن السبب وراء شعور بعض مصابي فيروس كورونا بالدوار، حيث يقول الدكتور إيان جونسنهاوزر، كبير مسؤولي الجودة وسلامة المرضى في مركز ويكسنر الطبي التابع لجامعة ولاية أوهايو: "في هذا الوقت، لم يتم تحديد الآلية المحددة التي تشرح هذه الظاهرة، ولكن الدوار والدوخة من الأعراض العامة الشائعة المرتبطة بالعديد من الفيروسات، وخاصةً مع المرض المصحوب بالحمى، وليس فقط "COVID-19".

ومع ذلك، يعتقد الدكتور أميش أدالجا، خبير الأمراض المعدية وكبير الباحثين في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي، أنه يمكن أن يكون هناك رابط غير مباشر بين كورونا والدوار، قائلًا: "يمكن أن يصاب مرضى كورونا الناس بالجفاف، أو يشعرون بسوء شديد من الشعور بالضيق العام، وهذا يمكن أن يجعلهم يشعرون بالدوار".

في حين يرى الدكتور جون سيليك، خبير الأمراض المعدية وأستاذ الطب في جامعة بافالو بولاية نيويورك، إن انخفاض مستويات الأكسجين في الدم، والذي يمكن أن يحدث لدى الحالات الخطرة من "COVID-19"، يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الشعور بالدوار.

متى يجب استشارة الطبيب؟

لا يعني مجرد الشعور بالدوار الإصابة بكورونا، خاصة إذا لم تكن لدى الشخص أي أعراض أخرى من تلك المصاحبة للفيروس، ولكن، إذا بدأ الشعور بفقدان التوازن يجب استشارة الطبيب المختص.

وأوضح سيليك أن الدوار قد تصاحبه الإصابة بالعديد من أنواع العدوى والأمراض الأخرى، مشيرًا إلى إنه نتيجة انتشار عدوى فيروس كورونا خلال تلك الفترة، فقد يكون الدوار ناتجًا عن الفيروس في بعض الحالات.

ويؤكد جونسنهاوزر، أنه الدوار يمكن أن يكون علامة على العديد من الحالات الأخرى التي يحتمل أن تكون خطرة بل ومهددة للحياة، مثل مشكلات القلب والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية، والعدوى الخطيرة، والإنتان، إضافة إلى العديد من الحالات الأخرى.

ويشير إلى أنه إذا ظهرت الدوخة فجأة ولم تكن مرتبطة بحمى أو حالة موجودة مسبقًا، يجب على المصاب استشارة الطبيب المختص لتلقي العناية الطبية الفورية.

قد يهمك: هل يمكن التخلي عن الإجراءات الوقائية بعد تلقي لقاح كورونا؟.. خبير يجيب

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية