خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

على عكس المتوقع.. لماذا لا يساعد الزنك على تقليل فترة الشفاء من كورونا؟

07:31 م الجمعة 19 فبراير 2021
على عكس المتوقع.. لماذا لا يساعد الزنك على تقليل فترة الشفاء من كورونا؟

تناول المكملات

إعلان

كتب - كريم حسن:

على الرغم من الصيت الكبير لمكملات الزنك وفيتامين سي في تعزيز قدرات الجهاز المناعي بالجسم، ومساعدته على مكافحة فيروس كورونا حال الإصابة به، ومن ثم تقليل فترة التعافي من العدوى، إلا أن دراسة جديدة دحضت تلك التوقعات.

وفقًا لموقع "Medicalxpress"، أفادت دراسة جديدة منشورة في "JAMA Open Network" بأن مكملات فيتامين C والزنك لا تساعد مرضى "COVID-19" على التعافي من العدوى الفيروسية.

وأظهرت الدراسة أن إعطاء أحدهما أو كليهما لمرضى الفيروس التاجي لم يقلل بشكل كبير من شدة الأعراض المصاحبة للإصابة، أو تقليل مدة المعاناة منها، بالرغم من أن الزنك يعتبر من العناصر المهمة لتحسين وظيفة المظومة المناعية، وأهمية فيتامين سي المضاد للأكسدة في تقوية الجهاز المناعي.

وأجريت الدراسة على 214 بالغًا من مصابي عدوى فيروس كورونا المستجد لمدة 10 أيام بهدف تقييم كيفية استجابتهم المناعية تجاه مكملات الزنك (50 ملليجرام / ملج)، وفيتامين ج (8000 ملج) أو الرعاية المعتادة.

ولكن، توقفت الدراسة مبكرًا لعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعات الأربع من المرضى.

وأوضح الدكتور ميليند ديساي، مدير العمليات السريرية في معهد القلب والأوعية الدموية والصدر في كليفلاند كلينيك، ومؤلف الدراسة أنه عندما بدأت التجربة، لم يكن هناك بحث لدعم العلاج التكميلي للوقاية أو علاج مصابي فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا: الآثار الجانبية للقاح كورونا.. هل يدل ظهورها بعد التطعيم على عدم سلامته؟

وقال: "سارع المجتمع الطبي والمستهلكون على حد سواء لتجربة المكملات التي يعتقدون أنها قد تمنع العدوى، أو تخفف من أعراض الإصابة بالفيروس، بينما كنا نشاهد الوباء ينتشر في جميع أنحاء العالم، يصيب ويقتل الملايين".

وأضاف: " بينما ثبت أن فيتامين سي والزنك غير فعالين كعلاج عند مقارنته سريريًا بالرعاية القياسية."

وأشار ديساي إلى أنه في هذه التجربة السريرية العشوائية للمرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بعدوى كورونا، لم يؤدي العلاج بجرعات عالية من الزنك أو حمض الأسكوربيك "فيتامين سي" أو مزيج من المكملين إلى تقليل مدة الأعراض بشكل كبير مقارنة بمستوى الرعاية.

وأكد أن معظم مستهلكي حمض الأسكوربيك "فيتامين سي"والزنك يأخذون جرعات أقل بشكل ملحوظ من هذه المكملات، لذا فإن إثبات أنه حتى الجرعات العالية من حمض الأسكوربيك والزنك ليس لها فائدة تشير إلى نقص واضح في الفعالية.

وأوضح أن الزنك يسبب طعمًا معدنيًا وجفاف في الفم، إضافة إلى عدم تحمل الجهاز الهضمي للجرعات العالية منه، وهو ما قد يسببه حمض الأسكوربيك أيضًا".

قد يهمك: دراسة تكشف عن كيفية عمل الكمامة في منع الإصابة بكورونا

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية