خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل يمكن حدوث الحمل مع استخدام اللولب؟

07:28 م السبت 17 أبريل 2021
هل يمكن حدوث الحمل مع استخدام اللولب؟

الحمل مع استخدام اللولب

إعلان

كتبت- ندى سامي:

تلجأ بعض السيدات لاستخدام اللولب الرحمي متعدد الأنواع لمنع حدوث الحمل، ويعد وسيلة فعالة وناجحة مع الكثيرات، وبالرغم من ذلك قد يحدث الحمل مع استخدام اللولب وهو أمر غير متوقع للبعض ما قد يهدد حياة الأم والجنين ببعض المضاعفات.

"الكونسلتو" يستعرض كيفية حدوث الحمل مع استخدام اللوب، وأبرز أعراض الحمل في تلك اللحالة، وفقًا لـ "Medical news today" و"Health line".

اللولب الرحمي (IUD) هو جهاز على شكل حرف T يضعه طبيب أمراض النساء والتوليد في الرحم لمنع الحمل ومع ذلك لا يزال بإمكان البعض الحمل باستخدام اللولب، واللولب هو شكل فعال لمنع الحمل، أقل من 1 من كل 100 امرأة ستحمل في غضون سنة واحدة من الاستخدام.

كيف يحدث الحمل مع استخدام اللوب؟

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن معدل فشل اللولب النحاسي هو 0.8٪، في حين أن معدل فشل اللولب الهرموني داخل الرحم يتراوح بين 0.1 و 0.4٪

قد تحمل المرأة أيضًا باللولب إذا سقط في غير مكانه، يعرف ذلك بطرد اللولب، عندما يكون اللولب في المكان المناسب، فإنه سيجلس في أسفل الرحم، بعد عنق الرحم مباشرة، تمتد خيوط اللولب عبر عنق الرحم إلى المهبل، على الرغم من أن طرد اللولب أمر غير محتمل عادة، إلا أنه قد يكون أكثر احتمالا عند بعض النساء.

وفقًا للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد ACOG فإن معدل الطرد من 2 إلى 10٪ خلال عام واحد من تركيب اللولب، كما أن النساء اللواتي يُرضعن أو يحصلن على اللولب بعد الولادة بقليل قد يكونون أكثر عرضة لتحريك اللولب.

في بعض الحالات عندما يتحرك اللولب خارج مكانه يسقط تمامًا، قد تلاحظ المرأة أنها غير قادرة على العثور عليه، في حالات أخرى قد يغير اللولب مواضعه، إذا حدث هذا فقد لا تعرف المرأة أن اللولب قد تحرك، وقد لا تعاني من أي أعراض، وقد تواجه المرأة بعض الأعراض عند سقوط اللولب أو تحريكه تتمثل فيما يلي:

- نزيف شديد.

- تقلصات غير طبيعية.

- إفرازات مهبلية غير عادية.

إذا لاحظت المرأة أيًا من هذه الأعراض، فيجب أن تذهب للطبيب المختص والخضوع للفحص للتأكد من دم سقوط أو تحريك اللولب.

اقرأ أيضًا: بالأسعار.. مميزات وأنواع اللولب

أعراض الحمل أثناء استخدام اللولب

إذا حملت المرأة أثناء استخدام اللولب، فقد تلاحظ بعض أعراض الحمل، خاصة إذا كان الجنين قد انغرس في الرحم، قد تشمل هذه الأعراض ما يلي:

- غثيان.

- إعياء.

- انقطاع الدورة الشهرية.

- ألم بالثدي.

- تغيرات في المزاج.

قد تلاحظ النساء اللواتي يحملن أثناء استخدام اللولب أيضًا أن خيوط اللولب في غير مكانها أو مفقودة أو غير متساوية،

مخاطر الحمل في وجود اللولب

النساء اللاتي يحملن أثناء استخدام اللولب أكثر عرضة للحمل خارج الرحم، تحدث حالات الحمل خارج الرحم عندما ينغرس الجنين خارج الرحم عادة في قناتي فالوب، قد تلاحظ المرأة المصابة بحمل خارج الرحم عدد من الأعراض تتمثل فيما يلي:

- آلام أسفل الظهر.

- ألم خفيف في البطن أو الحوض.

- نزيف مهبلي غير طبيعي.

- تقلصات خفيفة في جانب واحد من الحوض.

مع تقدم الحمل خارج الرحم ، قد تعاني المرأة من بعض الأعراض الأخرى الأكثر خطورة يمكن أن تشمل:

- ألم مفاجئ وشديد في البطن أو الحوض.

- ضعف.

- الدوخة أو الإغماء.

- ألم الكتف.

يجب على المرأة التي تعاني من هذه الأعراض أن تسعى للحصول على عناية طبية فورية.

مضاعفات أخرى محتملة للحمل مع اللولب

قد يتسبب الحمل مع وجود اللولب في حمل خارج الرحم أو عدد من المضاعفات الأخرى التي تتمثل فيما يلي:

- الإصابة بعدوى بكتيرية.

- الحمل الضعيف.

- فقدان الحمل.

- انخفاض وزن الجنين.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية