خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

الآثار الجانبية للقاح كورونا.. هل يدل ظهورها بعد التطعيم على عدم سلامته؟

08:19 م الثلاثاء 16 فبراير 2021
الآثار الجانبية للقاح كورونا.. هل يدل ظهورها بعد التطعيم على عدم سلامته؟

التطعيم ضد كورونا

إعلان

عانى بعض الحاصلين على لقاح كورونا في المملكة المتحدة من آثار جانبية بعد التطعيم، شملت "ألم في موضع الحقن والصداع والإرهاق والغثيان والدوخة وآلام المفاصل والعضلات".

وبلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا في بريطانيا 15 مليون، حصل 500 ألف منهم فقط على الجرعة الثانية حتى الآن، وفقًا لموقع "روسيا اليوم" نقلًا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

"لا شيء يدعو للفزع، فهذه الآثار الجانبية تعني أن لقاح كورونا يعمل بالفعل"، هكذا عقبت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA)، على الأعراض التي تظهر على الجسم بعد تلقي التطعيم.

وقالت الوكالة إن من بين عشرة ممن حصلوا على التطعيم، هناك أكثر من واحد عانوا من هذه الآثار الجانبية، بعد تلقيهم أيًا من اللقاحين المستخدمين في المملكة المتحدة، سواء لقاح فايزر أو لقاح أسترازينيكا.

وأكدت الوكالة المسئولة عن مراقبة سلامة اللقاح في المملكة المتحدة، أن التفاعلات العكسية الناجمة عن التطعيم لا تستدعي القلق، لأنها تختفي من تلقاء نفسها في غضون 24 ساعة، مضيفةً: "إذا استمرت أكثر من يوم، يجوز تناول المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الباراسيتامول، للتغلب عليها".

اقرأ أيضًا: تقلل فعاليته أم تخفف أعراضه؟.. إليك تأثير المسكنات على لقاح كورونا

وفي دراسة أجرتها إمبريال كوليدج لندن، في ديسمبر الماضي، وجد الباحثون أن ما يقرب من ثلث البالغين لديهم مخاوف بشأن سلامة لقاح كورونا، خاصةً بعد تكرار الحالات التي أبلغت عن معاناتها من آثاره الجانبية بعد ساعات قليلة من تلقي التطعيم.

ولم يكن رأي مجموعة أكسفورد للقاحات، وهي هيئة البحث التي ساعدت على تطوير لقاح أسترازينيكا، مناقضًا لرأي الوكالة البريطانية، حيث أوضحت عبر موقعها الإلكتروني، أن ظهور هذه الأعراض يعني في الواقع أن الجهاز المناعي بدأ يستجب لفعالية اللقاح.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية