خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

"الصحة العالمية" تحسم الجدل بشأن فعالية لقاحات كورونا ضد السلالة الجديدة

08:24 م الإثنين 21 ديسمبر 2020
"الصحة العالمية" تحسم الجدل بشأن فعالية لقاحات كورونا ضد السلالة الجديدة

منظمة الصحة العالمية

إعلان

قال الدكتور أمجد الخولي، استشاري وبائيات منظمة الصحة العالمية بالمكتب الإقليمي للشرق الأوسط، إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد أكثر قدرة على الانتشار، بناءً على المعلومات التي وردت من السلطات الصحية بالمملكة المتحدة، ولكنها لا تسبب درجة أشد من المرض.

وأوضح الخولي عبر مقطع فيديو منشور على الصفحة الرسمية للمنظمة بموقع "يوتيوب"، أن هناك دراسات فيروسية تجرى في الوقت الراهن على الأشخاص المصابين بالسلالة الجديدة مقارنة بمرضى كوفيد-19، لفهم التغيرات المحددة التي وصفتها المملكة المتحدة، ولا سيما سرعة انتشارها.

وقد يكون هناك تغيرًا في قابلية العدوى، بالإضافة إلى انخفاض أداء الاختبارات التشخيصية التي تستخدم الجين S، ولكن لا يوجد حتى الآن دليل على وجود تغيرات في فعالية اللقاحات المنتظرة أو قدرة المصاب بالسلالة الجديدة على إنتاج أجسام مضادة، بحسب مسئول المنظمة.

وأكد الخولي أن جميع الفيروسات تتغير مع مرور الوقت، وهذا يشمل فيروس كورونا الذي تم تعرف على مئات الأنماط المختلفة منه في جميع أنحاء العالم، مردفًا: "ومع ذلك، لم يكن لمعظم التغيرات التي طرأت عليه سوى تأثير ضئيل أو معدوم على انتقال العدوى أو شدة المرض".

ووفقًا له، يرجع سبب اهتمام الصحة العالمية بالسلالة الجديدة إلى أنها تحتوي على مجموعة من التغيرات، والإشارات الأولية تفيد بأنها قد تكون أكثر قدرة على الانتشار بسهولة بين الناس.

وأشار الخولي إلى أن المنظمة على اتصال وثيق بالمملكة المتحدة، وبمجرد أن تتوفر لديها المعلومات الكافية عن السلالة الجديدة سيتم إعلانها بشكل رسمي على الدول الأعضاء وعموم الناس، مضيفًا: "وحتى تتضح الصورة، ننصح الجميع بضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية والإجراءات الصحة العامة ضد عدوى كوفيد-19 والامتثال لإرشادات السلطات الوطنية".

يُذكر أن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قد قام بتفعيل الدرجة الرابعة من الإغلاق بلندن والمناطق المحيطة بها، في محاولة للسيطرة على السلالة الجديدة التي تم رصد نسخة مماثلة لها في 90% من العينات التي خضعت لتحليل المتواليات الجينية بجنوب إفريقيا.

وأمس الأحد، أعلنت 4 دول أوروبية حظر الرحلات الجوية من وإلى المملكة المتحدة، وهي هولندا وبلجيكا والنمسا وإيطاليا.

ولا يزال هذا القرار قيد الدراسة بألمانيا التي صرحت بأن خبراء الاتحاد الأوروبي توصلوا إلى خلاصة تفيد بأن اللقاحات الراهنة المضادة لفيروس كورونا المستجد، تستطيع مكافحة سلالة كورونا الجديدة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية