خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

علامات تكشف تعرضك للإجهاد.. دليلك للوقاية منه

12:13 م الثلاثاء 19 يناير 2021
علامات تكشف تعرضك للإجهاد.. دليلك للوقاية منه

تاثير الاجهاد على الصحة

إعلان

كتبت - حسناء الشيمي:

سواء كان الفرد رياضيًا أو لديه وظيفة تتطلب مجهودًا كبيرًا ولفترات طويلة، فلا شك أنه يكون معرضًا للإجهاد والإرهاق، على المستوى الذهني، والبدني، ما يسبب الشعور الدائم بالألم وعدم الراحة.

نستعرض في السطور التالية الأسباب التي تؤدي للإجهاد، وعلاماته، وطرق الوقاية منه، وفقًا لـ"Healthline".

أولا.. كيف يحدث الإجهاد؟

عندما يضغط الفرد على نفسه بشدة، فهذا يُعرف بالإجهاد المفرط، ويرتبط الإرهاق بأنشطة أو حركات معينة، وهناك أسباب أكثر شيوعًا للإجهاد، وتشمل:

  • حركات متكررة

عندما يقوم الفرد بتحريك مفصل أو عضلة بشكل متكرر على مدى فترة طويلة من الزمن مثل استخدام الهواتف المحمولة، أو أجهزة الكمبيوتر، الكتابة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإرهاق، يمكن أن تؤدي الحركات المتكررة إلى إجهاد الجسم، مما يؤدي إلى الشعور بالألم أو عدم الراحة.

  • أنشطة غير ملائمة

قد ينجم الإجهاد عن القيام بنشاط أو مهمة بشكل غير صحيح، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الضغط على العضلات والعظام، والمفاصل، والأنسجة الضامة ويسبب إصابات الإجهاد، وذلك مثل رفع الأشياء بشكل غير صحيح، الجلوس بطريقة خاطئة، ويمكن أن تتسبب الحركة المفاجئة القوية أيضًا في الإجهاد.

  • النشاط المطول

ممارسة بعض الأنشطة لفترات طويلة، مثل الإفراط في التدريب في ممارسة الرياضة أو اللياقة البدنية.

  • بذل مجهود في حرارة غير ملائمة

سبب آخر محتمل هو القيام بنشاط في درجات الحرارة القصوى، فعندما يكون الجو حارًا أو بارد، يحتاج الجسم إلى بذل جهد إضافي للحفاظ على درجة حرارته الطبيعية، نتيجة لذلك قد يحتاج الفرد إلى بذل جهد أكبر للقيام بالأنشطة الأساسية، مما يؤدي إلى الإرهاق.

ما هي علامات وأعراض الإرهاق؟

وهناك علامات تكشف الإصابة بالإجهاد والإرهاق، وتشمل:

  • ألم

الألم هو علامة شائعة على الإجهاد، ويصاحبه الشعور بألم حاد أو مؤلم، وقد يصاحبه إحساسًا بالحرق أو الوخز أو الخفقان، وعند الشعور بالألم يجب التوقف فورًا، وأخذ قسط من الراحة.

  • التعرض لإصابة

عادةً ما يتطور الإجهاد ليتسبب في التعرض لإصابة، وأعراضها تشمل الألم، ألم، التنميل، الخدر، فضلاً عن العضو المصاب، كاليدين.

  • إعياء

من الأعراض الشائعة الأخرى للإجهاد، الإعياء والتعب الدائم، وضعف الأداء البدني، وقد يصل الأمر إلى صعوبة في التركيز، زيادة التوتر أو القلق، تقلبات مزاجية.

اقرأ أيضًا: احذر الإرهاق.. كيف يؤثر على صحة قلبك؟

كيف تتجنب الإجهاد؟

هناك طرق تساهم في تجنب التعرض للإجهاد أثناء العمل أو حتى القيام بالأنشطة البدنية، وتشمل:

  • الحرص على ممارسة تمرينات الإطالة قبل البدء في العمل، وبعده.
  • أخذ فترات راحة كل 30 دقيقة، خاصة في حال البقاء في نفس الوضع لعدة ساعات.
  • الحرص على ممارسة التمرينات الرياضية مع متخصص.
  • تضمين يوم راحة واحد على الأقل أسبوعيًا في روتين اللياقة.
  • تجنب الإفراط في النشاط البدني.
  • الحصول على عدد ساعات كافي من النوم على ألا يقل عن 7 إلى 8 ساعات من النوم كل ليلة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية