خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

تتناول مكملات الميلاتونين.. إليك أضرار الإفراط فيه؟

08:21 م الجمعة 27 نوفمبر 2020
تتناول مكملات الميلاتونين.. إليك أضرار الإفراط فيه؟

مكملات الميلاتونين

إعلان

كتبت- ندى سامي:

الميلاتونين هو هرمون ينتجه الجسم بشكل طبيعي، ويلعب دورًا في تنظيم دورة النوم والاستيقاظ، يستخدم بعض الناس مكملات الميلاتونين للمساعدة في مشاكل النوم والأرق، قد يحمل ذلك عدد من الآثار الجانبية على صحة إذا تم تناوله بطريقة غير صحيحة.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي كيف يعمل الميلاتونين وأبرز الآثار الجانبية للإفراط في تناول مكملات الميلاتونين، وفقًا لـ "Health line".

كيف يعمل الميلاتونين؟

يصنع الميلاتونين الطبيعي في الغدة الصنوبرية الموجودة في الدماغ، يمنع التعرض للضوء إنتاج الميلاتونين لكن الظلام يحفزه، تبدأ مستويات الميلاتونين في الزيادة عند الغسق حيث تغرب الشمس ويحل الظلام، يصل إلى مستويات الذروة في منتصف الليل ويبدأ في التناقص مع اقتراب الفجر.

يمنع عمل الميلاتونين الإشارات في الدماغ التي تعزز اليقظة، يساعد ذلك على تشجيع النوم حيث يساعد على الشعور بالتعب أو النعاس مع اقتراب موعد النوم، بسبب تأثيرات الميلاتونين المعززة للنوم، تستخدم مكملات الميلاتونين لعلاج مجموعة متنوعة من مشاكل النوم. يمكن أن تشمل:

- الأرق.

- اختلاف التوقيت.

- اضطراب النوم أثناء العمل.

- اضطراب مرحلة النوم والاستيقاظ المتأخر.

- مشاكل النوم عند الأطفال المصابين بالتوحد أو اضطراب نقص الانتباه مع فرط الحركة.

ما هي الجرعة الآمنة؟

هناك معلومات محدودة عن الجرعة المثلى والآمنة من الميلاتونين، تختلف جرعات مكملات الميلاتونين التي تم استخدامها في الدراسات العلمية المختلفة على نطاق واسع ، من 0.1 إلى 10 ملليجرام.

يستغرق الميلاتونين عادةً من ساعة إلى ساعتين حتى يعمل لذلك غالبًا ما يستغرق ما يصل إلى ساعتين قبل وقت النوم، إذا كنت تتطلع إلى تجربة الميلاتونين لأول مرة فقد يكون من الأفضل أن تبدأ بجرعة أقل تحت إشراف الطبيب.

هل هناك أي مخاطر مرتبطة بتناول الميلاتونين كل ليلة؟

وفقًا للمركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية (NCCIH) الاستخدام قصير المدى لمكملات الميلاتونين آمن لمعظم البالغين والأطفال ومع ذلك فإن المعلومات عن آثار مكملات الميلاتونين طويلة الأمد محدودة.

بعض الدراسات أشارت إلى أن استخدام الميلاتونين على المدى الطويل لدى البالغين قد يسبب آثارًا جانبية خفيفة، لا تزال الدراسات حول آثار استخدام الميلاتونين على المدى الطويل عند الأطفال محدودة.

نظرًا لأن مستويات الميلاتونين تنخفض بشكل طبيعي في بداية سن البلوغ فهناك بعض القلق من أن استخدام الميلاتونين على المدى الطويل في الأطفال قد يؤخر ظهور سن البلوغ.

ماذا يحدث عن تناول جرعة زائدة من مكملات الميلاتونيونين؟

الميلاتونين آمن بشكل عام، يمكن أن يحدث بعض الأثار الجانبية عند زيادة الجرعة ومن أبرز تلك الآثار ما يلي:

  • الشعور بالنعاس.
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • الغثيان.

- زيادة التبول أو التبول اللاإرادي للأطفال.

تشمل بعض الآثار الجانبية الأقل شيوعًا للميلاتونين ما يلي:

  • التهيج

- المغص

- الخفيفة

- الاكتئاب

- القلق

- الارتباك

- انخفاض ضغط الدم

إذا كنت تعاني من آثار جانبية من الميلاتونين، فتوقف عن تناوله وتحدث مع الطبيب قد يوصي باستخدام جرعة أقل أو تجربة دواء بديل أو مساعد على النوم.

اقرأ أيضًا: أغربها تناول التونة.. 8 عادات خاطئة تهدد صحة الدماغ (صور)

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية