خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

قائمة بأبرز الأطعمة المسببة لارتفاع الكوليسترول في الدم

05:13 م الجمعة 08 أكتوبر 2021
قائمة بأبرز الأطعمة المسببة لارتفاع الكوليسترول في الدم

الكوليسترول

إعلان

وكالات

يمكن أن يتسبب ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم عن النطاق الطبيعي مجموعة من المضاعفات الصحية الخطيرة، التي لا تسبقها أي علامات أو أعراض منذرة في بعص الأحيان.

ووفقًا لموقع "روسيا اليوم"، يزيد كثير من الناس مخاطرهم عن غير قصد من خلال استهلاك النوع الخاطئ من الأطعمة، ويحسب دراسات عديدة، يمكن أن يساعد تجنب الإفراط في نوعين من الطعام في تقليل مستويات الكوليسترول ومخاطره بشكل كبير، وهما الدهون والدهون المشبعة.

كما ينبغي يجب ألا تتناول أكثر من 25 إلى 35% من السعرات الحرارية اليومية من الدهون الغذائية، وينبغي أن يأتي أقل من 7% من السعرات الحرارية اليومية من الدهون المشبعة، وهي دهون سيئة لأنها ترفع مستوى "LDL" (الكوليسترول السيئ) أكثر من أي شيء آخر في نظامك الغذائي.

والدهون المتحولة هي دهون ضارة أخرى ويمكن أن ترفع "LDL" الخاص بك وتخفض "HDL" الكوليسترول الجيد".

اقرأ أيضًا: أعراضه صامتة ومضاعفاته خطيرة.. دليلك للوقاية من ارتفاع الكوليسترول

أطعمة قد تتسبب في ارتفاع كوليسترول الدم

وتشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة:

- بعض اللحوم.

- منتجات الألبان.

- الشوكولاتة.

- المعجنات المخبوزة.

- المأكولات المقلية.

- الأطعمة المصنّعة.

وتشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المتحولة ما يلي: الزيوت والدهون المهدرجة مثل السمن النباتي والبسكويت والبطاطا المقلية.

ونظرت دراسة نُشرت في المكتبة الوطنية للصحة، في الأحماض الدهنية المشبعة وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية ومستويات الكوليسترول.

وأوضحت: "على الرغم من الملاحظة الراسخة بأن استبدال الكربوهيدرات أو الدهون غير المشبعة بالدهون المشبعة يزيد من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة "LDL" في نماذج البشر والحيوانات، فإن العلاقة بين تناول الدهون المشبعة وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى البشر لا تزال مثيرة للجدل".

وثبت أن تناول الدهون المشبعة يزيد من كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة"LDL"، وبالتالي ارتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

قد يهمك: 3 طرق سريعة لخفض الكوليسترول في الجسم

وهذا الدليل، إلى جانب الاستنتاجات من الدراسات الوبائية والتجارب السريرية، أدى إلى توصيات طويلة الأمد للصحة العامة للحد من تناول الدهون المشبعة كوسيلة للوقاية من الأمراض القلبية الوعائية.

ولدى البشر، يزيد تناول الدهون المشبعة من نسبة الكوليسترول الضار مقارنة بجميع العناصر الغذائية باستثناء الدهون المتحولة.

وتزيد الدهون المتحولة من البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة "LDL" والدهون الثلاثية ومستويات الأنسولين وتقلل من البروتينات الدهنية عالية الكثافة المفيدة "HDL".

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية