خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

اضطراب ما بعد الصدمة.. كيف يؤثر على الصحة الجنسية؟

09:54 م الخميس 30 سبتمبر 2021
 اضطراب ما بعد الصدمة.. كيف يؤثر على الصحة الجنسية؟

اضطراب ما بعد الصدمة وتأثيره على الصحة الجنسية

إعلان

كتب - صابر نجاح:

يواجه مريض اضطراب ما بعد الصدمة صعوبة كبيرة في ممارسة الأنشطة المرتبطة بالحادث الذي تعرض له في الماضي، مثل النفور من العلاقة الحميمة بسبب الاعتداء الجنسي.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" تأثير اضطراب ما بعد الصدمة على الصحة الجنسية وكيفية التعامل معه، وفقًا لموقعي "Psycom" و"Psypost".

الجنس واضطراب ما بعد الصدمة

بعد مراجعة أكثر من 20 دراسة أجريت على مرضى اضطراب ما بعد الصدمة، خلص الباحثون إلى أن هذا المرض النفسي يؤدي إلى حدوث اختلال وظيفي جنسي، نتيجة لشعور المريض بعدم الأمان وفقدان الثقة بالآخرين.

اقرأ أيضًا: اضطراب القلق.. كيف يؤثر على الصحة الجنسية؟

والاختلال الذي يلحقه اضطراب ما بعد الصدمة بالصحة الجنسية يتمثل في:

اضطراب ما بعد الجماع

أثبتت بعض الأبحاث، أن اضطراب ما بعد الجماع PCD "حالة شبيه بالاكتئاب" ترتفع فرص الإصابة به بعد ممارسة العلاقة الحميمة لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة.

وفي دراسات سابقة، وجد الباحثون أن هناك علاقة بين وجود تاريخ من الاعتداء الجسدي والعاطفي والجنسي وارتفاع معدل الإصابة باضطراب ما بعد الجماع، خاصةً عند النساء.

قد يهمك: كيف يؤثر الاكتئاب على الصحة الجنسية؟

رهاب الجماع

من المشكلات الجنسية الناجمة عن اضطراب ما بعد الصدمة الناتج عن الإيذاء الجنسي، مثل التحرش، حيث يشعر المريض بالذعر من العلاقة الحميمة، وهذا ما يجعله يعزف عن الزواج تمامًا، بحسب الدكتورة روبرت مودي، عالمة النفس في موديستو كاليفورنيا.

قد يهمك أيضًا: 4 أسباب وراء رهاب الجماع.. إليك أعراضه وعلاجه

العجز الجنسي

وتتفق معاها الطبيبة النفسية والمعالجة الجنسية، جانيت بريتو، مشيرةً إلى أن النساء المصابات باضطراب ما بعد الصدمة عندما يمارسن العلاقة الحميمة، يسترجعن الحادث الذي تعرضهن له، مثل التحرش، وهذا ما يجعلهن يشعرن برهاب الجماع، الذي قد يتطور لديهن إلى العجز الجنسي.

وأكد مقال منشور في مجلة الطب النفسي، أن الأدوية المستخدمة في علاج العجز الجنسي، قد تصيب مريض اضطراب ما بعد الصدمة بنوبات الهلع، لأن مادة النورإبينفرين التي تحفز المخ على إفرازها، لا خلاف على أنها تزيد الرغبة الجنسية، ولكن المستويات العالية منها تسبب الشعور بالخوف.

وليس بالضرورة أن يكون اضطراب ما بعد صدمة مرتبط بحادث جنسي، حيث أوضح المقال أن الدراسات التي أجريت على المحاربين القدامى وضحايا الجرائم غير الجنسية، أظهرت أن اضطراب ما بعد الصدمة يمكن أن يسبب خللًا وظيفيًا جنسيًا، حتى عندما لا تكون الصدمة مرتبطة بالاغتصاب أو التحرش.

اقرأ أيضًا: هل تصاب النساء بالعجز الجنسي؟

كيف يتعامل الزوج مع زوجته المصابة باضطراب ما بعد الصدمة؟

لا يعير بعض الرجال اهتمامًا كبيرًا بالاطمئنان عن زوجاتهم بعد ممارسة العلاقة الحميمة، حيث غالبًا ما يقومون بالخلود إلى النوم، وهذا من العادات الخاطئة التي يجب الإقلاع عنها، خاصةً إذا كانت الزوجة مصابة باضطراب ما بعد الصدمة، بل ينبغي على الزوج أن يتبع ما يسمى بـ"الرعاية اللاحقة".

وتعتمد الرعاية اللاحقة على احتضان الزوجة لزوجته والتحدث معها وطمأنتها، لأن لهذه الأفعال تأثيرات إيجابية للتغلب على الآثار النفسية التي قد يتركها الجماع في نفس المرأة، مثل اضطراب ما بعد الجماع.

ويجب على الرجل أيضًا أن يتأكد أولًا من رغبة زوجته في الجماع، فلا مانع من سؤالها عن ذلك أو استثارتها بالمداعبة، سواء بالكلام أو التلامس، لتجهيزها نفسيًا للعلاقة الحميمة.

قد يهمك: 8 مواقف محرجة يتعرض لها المتزوجون أثناء الجماع.. كيف نتعامل معاها؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية