خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

اكتشاف طريقة تزيد من فعالية لقاح أسترازينيكا ضد كورونا

09:12 م الإثنين 22 فبراير 2021
اكتشاف طريقة تزيد من فعالية لقاح أسترازينيكا ضد كورونا

لقاح أسترازينيكا

إعلان

كتب - كريم حسن:

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن تمديد الفترة بين جرعتي لقاح أسترازينيكا من 6 أسابيع إلى 12 أسبوعًا، من شأنه أن يزيد من فعاليته ضد فيروس كورونا المستجد، بحسب ما جاء بصحيفة "ديل ميل" البريطانية.

وتوصل باحثو الدراسة لهذه النتيجة، بعد مراجعة بيانات المشاركين في تجارب هذا اللقاح بالمملكة المتحدة والبرازيل وجنوب إفريقيا، وعددهم على 17178 شخص.

وبالنظر إلى الفترة الفاصلة بين الجرعتين وتأثيرها على مدى فعالية اللقاح البريطاني، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الثانية بعد مرور 3 أشهر من الأولى، كانوا أقل عرضة للإصابة بعدوى كوفيد-19 بنسبة 81%.

أما الأشخاص الذين حصلوا على الجرعة الثانية بعد 6 أسابيع، بلغت نسبة فعالية لقاح أسترازينيكا لديهم 55%، وفقًا لنتائج الدراسة المنشورة في دورية دورية "The Lancet".

وأوضح الباحثون أن الجرعة الأولى من اللقاح الذي طورته شركة "أسترازينيكا" بالتعاون مع جامعة أكسفورد، توفر حماية ضد الفيروس التاجي بنسبة 76%، مشيرين إلى أن ذروتها تبدأ في اليوم الثاني والعشرين من الحصول عليها، وتمتد فعاليتها لمدة 90 يومًا بعد التطعيم.

اقرأ أيضًا: دراسة تكشف مدى فعالية الجرعة الأولى من لقاح فايزر ضد كورونا

ومع ذلك، أكد الفريق البحثي أن جرعة واحدة فقط من هذا اللقاح لن تكون كافية للوقاية من فيروس كورونا، بل يجب تدعيمها بالجرعة الثانية بعد انقضاء الفترة المذكورة سابقًا، لضمان الحصول على الحماية كاملة.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، البروفيسور أندرو بولارد، من جامعة أكسفورد، إن النتائج التي توصلوا إليها، تشجع الحكومات على تعديل نظام التلقيح في ظل الإمدادات المحدودة من اللقاح البريطاني.

وأشارت بولارد إلى أن توفير الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا، كتعطيم مبدئي، أفضل من إتاحة الجرعتين، لأنه سيساعد على تحصين أكبر عدد من السكان ضد فيروس كورونا.

واستند الباحثون في دراستهم على النتائج الإيجابية التي أظهرها اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري عند إرجاء الجرعة الثانية منه في إحدى التجارب، حيث ساهم تعديل موعد الحصول عليها من 6 أشهر إلى عام في زيادة فعاليتها.

ويعتقد الخبراء أن زيادة الفترة بين جرعات اللقاحات، تتيح للجسم متسع من الوقت، لمعالجة وتخزين التركيب الجيني للفيروس في ذاكرة الجهاز المناعي، مما يساعده على التصدي له بشكل أفضل.

قد يهمك: لتعزيز فعاليته.. باحثان يطالبان بتمديد الفترة بين جرعتي لقاح فايزر

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية