خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

دراسة مصرية: غسول الفم قد يحمي من فيروس كورونا

08:12 م السبت 09 أكتوبر 2021
دراسة مصرية: غسول الفم قد يحمي من فيروس كورونا

غسول الفم

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي:
كشفت دراسة مصرية حديثة، أجراها الخبراء بجامعة القاهرة، أن استعمال غسول الفم كل صباح يمكن أن يحمي من الإصابة بعدوى كوفيد 19، كذلك يمكن أن تصبح الأعراض أكثر حدة حال المعاناة من سوء نظافة الفم.
وقال القائمون على الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن الفم يقوم بدور مخزن الفيروسات، وبالتالي تظهر الحمولة الفيروسية به أعلى لدى الأشخاص المصابين، وكلما زادت كمية الفيروسات في الجسم، كان الشخص أكثر عرضة لمواجهة الأعراض الحادة.
ومن الطبيعي أن عدوى كوفيد 19 تدخل للجسم عن طريق الحلق أو الأنف، ثم تشق طريقها إلى الجهاز التنفسي والرئتين، بينما يرى بعض الخبراء أن الفيروس يمكن أن ينتشر في الدم حال وجود عدوى باللثة.
وأجرى الباحثون الدراسة على 86 مصاب بعدوى كوفيد19 يعانون من أمراض القلب، وعملوا على تقييم نظافة الفم وشدة الأعراض لديهم.
وأظهرت النتائج، أن المرضى الذين يتمتعون بصحة فم جيدة، عانوا من أعراض متوسطة نتيجة الإصابة بعدوى كوفيد 19 مع قلة حدوث الالتهابات في أجسامهم، كما تعافوا بشكل أسرع، حسبما أفاد الباحثون.
وقال دكتور أحمد مصطفى بسيوني، أحد القائمين على الدراسة، إن استعمال غسول الفم يمكن أن يساعد الأشخاص على الوقاية من عدوى كوفيد 19 أو معاناتهم من أعراض متوسطة حال الإصابة بالفيروس، مضيفًا أن العادات الصحية الأخرى المرتبط بالفم مثل غسل الأسنان بالفرشاة وزيارة الطبيب بشكل منتظم، يمكن أن تقي أو تقلل من حدة المرض.
وأكد بسيوني: "تعمل أنسجة الفم كمخزن لفيروس كورونا، ما يؤدي إلى ظهور حمولة فيروسية أعلى في تجاويف الفم"، موصيًا بضرورة الحفاظ على نظافة الفم، خاصة أثناء فترة انتشار عدوى كوفيد 19.
وتم عرض نتائج هذه الدراسة في اجتماع الكلية الأمريكية لأمراض القلب في الشرق الأوسط لعام 2021، لكن لم يتوصل الباحثون بعد إلى الرابط بين سوء نظافة الفم وزيادة حدة عدوى كوفيد19.
ولا تعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تربط بين استعمال غسول الفم وتقليل حدة أعراض كوفيد19، ففي نوفمبر الماضي، كشف الباحثون بجامعة كارديف، أن غسول الفم يحتوي على مركب كلوريد سيتيل البيريدينيوم الذي يقتل الفيروس خلال 30 ثانية فقط.
الجدير بالذكر أن، العديد من الدراسات ربطت بين نظافة الفم والاستمتاع بصحة جيدة، كذلك فإن أمراض اللثة يمكن أن تزيد مخاطر التعرض للعديد من المشكلات الصحية، مثل أمراض القلب والسكري اللذان يؤديان إلى زيادة حدة أعراض كورونا.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية