خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

دراسة: 50% من الأطفال المصابين بكورونا لا تظهر عليهم أعراض

01:43 م الأحد 10 أكتوبر 2021
دراسة: 50% من الأطفال المصابين بكورونا لا تظهر عليهم أعراض

الاطفال وكورونا

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي:
كشفت دراسة حديثة، أن الأطفال يتعرضون للإصابة بفيروس كورونا بالشكل نفسه الذي يصيب البالغين، لكن الكثير من الحالات لا تظهر عليهم أي أعراض.
وقال الباحثون بمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وجامعة يوتا وجامعة كولومبيا، إن العمر يؤثر بشكل ضئيل على احتمالية التعرض للفيروس، لكن هناك 5 من كل 1000 من البالغين والأطفال على حد سواء عاني من أعراض حادة عند الإصابة بعدوى كوفيد 19 طوال مدة الدراسة، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وأكد الباحثون، أن صغار السن أقل عرضة لمواجهة الأعراض الحادة المصاحبة لتطور الفيروس، كذلك فإن 50% فقط من الأطفال المصابين بالفيروس تظهر عليهم أعراض الإصابة العادية، مقارنة بحوالي 88% من البالغين.
وأوضحت الدراسة أن هناك أدلة على أن الأطفال والمراهقين الذين مازالت أجسامهم في مرحلة النمو أكثر أمانًا من التعرض للفيروس مقارنة بأقرانهم من البالغين وكبار السن، وفي الوقت نفسه، فإنهم أقل عرضة للمضاعفات الحادة الناتجة عنه أو الوفاة المبكرة بسبب الإصابة بكورونا.
وشملت الدراسة 1236 شخص من 310 أسرة، وتم سحب عينة من مخاط الأنف لديهم للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، وذلك في الفترة من سبتمبر 2020 حتى إبريل 2021.
وتبين أن هناك 7.7 حالة إيجابية من كل 1000 شخص من المشاركين في مدينة نيويورك، أي ضعف المعدل الذي ظهر في يوتا، حيث كان هناك 3.8 حالة إيجابية من كل 1000 شخص بالمدينة.
وبالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-4 سنوات، فإن هناك 6.3 حالة إصابة بالفيروس من كل 1000، في حين كان هناك 4.4 حالة من كل 1000 طفل تتراوح أعمارهم بين 5-11 عام، و6 أطفال مصابين بالفيروس من كل 1000 تتراوح أعمارهم بين 12-17 عامًا.
من جانب آخر، فإن هناك 5 حالات من كل 11 طفل تتراوح أعمارهم 0-4 سنوات لم تظهر عليهم أي أعراض، كذلك لم يتبين وجود أي علامات للإصابة على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12-17 عامًا.
وأشارت الدراسة إلى أن وفيات الأطفال والمراهقين الناتجة عن التعرض للتسمم وحوادث المرور وغيرها أكبر بكثير من الوفيات الناتجة عن الإصابة بكورونا في العمر نفسه.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية