خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

اختبارات كورونا.. حجر عثرة يعرقل جهود إفريقيا ضد الوباء العالمي

06:20 م الخميس 31 ديسمبر 2020
اختبارات كورونا.. حجر عثرة يعرقل جهود إفريقيا ضد الوباء العالمي

اختبارات كورونا في إفريقيا

إعلان

شدد مسئولون أفارقة على ضرورة زيادة اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد بدول القارة السمراء، لمكافحة عدوى كوفيد-19، المتوقع أن تعود بقوة مرة أخرى، بالتزامن مع موسم العطلات.

وتواجه إفريقيا تحديًا في مكافحة فيروس كورونا، يتمثل في أن مستوى الاختبارات في جميع أنحاء القارة قليلة وغير متوفرة بجميع الدول، وهذا يتعارض مع توصيات خبراء الصحة الذين يؤكدون أنها فعالة في السيطرة على انتشار المرض.

وأجرت دول القارة السمراء ما لا يقل عن 25 مليون اختبار لعدوى كوفيد-19، بزيادة قدرها 3% مؤخرًا، وفقًا للمراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ولجعل الاختبارات أكثر انتشارًا، قال جون نكينغاسونغ، مدير مركز مكافحة على الأمراض في إفريقيا، إنه تم شراء 2.7 مليون اختبار إضافي من قبل الدول الأعضاء، حسبما نقلت "الأسوشيتد برس".

ورغم ذلك، فإن توزيع الاختبارات غير متساوٍ للغاية، فعشر دول فقط، تجري أكثر من 70% من اختبارات القارة، وهي جنوب إفريقيا والمغرب وإثيوبيا ومصر وكينيا وغانا ونيجيريا وأوغندا ورواندا والكاميرون، وفقًا لموقع "سكاي نيوز".

وأضاف نكينغاسونغ أن هناك حاجة إلى مزيد من الاختبارات في المناطق الريفية، خاصة أن الأفارقة الحضريين يسافرون إلى مناطق نائية ليجتمعوا مع أسرهم مع اقتراب العام الجديد.

اقرأ أيضًا: التحور مستمر.. اكتشاف سلالة جديدة من كورونا في نيجيريا

وستعزز اختبارات المستضدات السريعة بشكل كبير القدرة على الاختبار في المناطق الريفية النائية في إفريقيا، وفقا للمراكز الإفريقية مكافحة ومنظمة الصحة العالمية، علمًا بأن نتائج هذا النوع تفتقد للدقة التي تتميز بها اختبارات "PCR"، على الرغم من أنها أسرع بكثير، إذ تظهر النتيجة في أقل من نصف ساعة.

وفي سبتمبر الماضي، صرحت منظمة الصحة العالمية بأنه سيتم توفير 120 مليون اختبار سريع في البلدان الإفريقية الفقيرة ومتوسطة الدخل.

وتشكل إفريقيا نسبة 3.3% من الإجمالي العالمي لحالات الإصابة بالفيروس التاجي، ولكن يُعتقد أن هذا مجرد جزء بسيط من الإصابات الفعلية في القارة التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار شخص.

والجدير بالذكر أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي ظهرت مؤخرًا في بريطانيا، تم العثور عليها أيضًا في جنوب إفريقيا.

وأعلنت السلطات الصحية في نيجيريا، الخميس الماضي، عن اكتشاف سلالة جديدة من عدوى كوفيد-19، مشيرة إلى أنها مختلفة عن السلالة البريطانية.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية