خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

الشباب أم كبار السن.. من الفئة الأكثر استفادة من فعالية لقاح أسترازينكا؟

07:36 م الأربعاء 25 نوفمبر 2020
الشباب أم كبار السن.. من الفئة الأكثر استفادة من فعالية لقاح أسترازينكا؟

لقاح أسترازينكا

إعلان

قبل أيام قليلة من إعلان شركة "أسترازينكا" البريطانية نجاح لقاحها الذي طورته بالتعاون مع جامعة أكسفورد لمواجهة فيروس كورونا المستجد، في اجتياز المرحلة الثالثة من التجارب السريرية بنسبة 70%، أفاد باحثون بريطانيون بأن اللقاح ساهم في تعزيز الاستجابة المناعية عند كبار السن، دون أن يصيبهم بأي آثار جانبية، الأمر الذي دفع البعض إلى التساؤل حول مدى فعاليته على الشباب.

استطاعت تقارير جديدة أن تجيب على هذا الاستفسار، حيث كشفت أن اللقاح البريطاني أظهر أعلى مستوى من الفعالية على الفئة السكانية الأصغر سنًا، خلال تجارب المرحلة الأخيرة، وفقًا لموقع "روسيا اليوم".

ونسبة الـ70% التي حققها لقاح أسترازينكا، أوضحت التقارير أنها متوسط ​​رقمين، الأول 90%، وهي النسبة التي أظهرها اللقاح على المتطوعين في المجموعة الأولى الذين حصلوا على نصف جرعة في المرحلة الأولى، ثم تلقوا جرعة كاملة في المرحلة الثانية.

أما الثاني فهو 62%، وهي النسبة الثانية التي أسفر عنها اللقاح عند إعطائه للمشاركين في المجموعة الثانية على جرعتين، بينهما فاصل زمني 30 يومًا، بحسب التفارير.

اقرأ أيضًا: باحثون: لقاح أسترازينيكا أثبت فعاليته في حماية كبار السن من كورونا

ووفقًا لرئيس برنامج Operation Warp Speed ​​الأمريكي، منصف السلاوي، فإن أعلى مستوى من الفعالية للقاح البريطاني، ظهر بشكل واضح على الفئة السكانية الأصغر سنًا، مقارنة بمن حصلوا على جرعة أكبر.

وأشار السلاوي إلى أن المجموعة التي حصلت على الجرعة الأكبر من اللقاح، كانت تضم أشخاصًا تزيد أعمارهم عن 55 عامًا.

وأكد جيفري بورجيس، محلل "إس في بي ليرينك"، أنه لا يعتقد أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ستنظر بإيجابية إلى أي تجربة تم فيها تغيير الجرعة أو مجموعات العمر أو أي متغير آخر في منتصف التجربة، "عن غير قصد أو عن عمد".

وكان العلماء في حيرة من أمرهم بشأن تقرير "أسترازينكا" منذ إصداره، متسائلين عن السبب الذي يجعل جرعة أصغر من اللقاح تبدو أكثر فعالية من جرعة أكبر.

ويُذكر أن شركة "أسترازينكا"، قد أعلنت أن النتائج التي حققها لقاحها، ما هي إلا نتائج موقتة لتجارب سريرية، أُجريت على نطاق واسع في المملكة المتحدة والبرازيل، مشيرةً إلى أنها ستقدمها بسرعة إلى السلطات، بهدف الحصول على موافقة أولية.

قد يهمك: لقاح أسترازينيكا يخطف الأنظار من "فايزر" و"موديرنا".. بماذا يتميز؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية