خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل تناول السكريات قبل التمرين يمنحك الطاقة؟

03:49 م الإثنين 25 فبراير 2019
هل تناول السكريات قبل التمرين يمنحك الطاقة؟

التمرينات الرياضة

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

يعتقد كثيرون أن تناول السكريات - أي العصائر المحلاة - قبل التمارين الرياضية يمنحهم لطاقة اللازمة لأداء التمرينات، ويجنبهم الإجهاد والتعب، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تماما.

ماذا تفعل السكريات قبل التمرينات؟

عند تناول سكريات بسيطة كتناول شوكولاتة، أو عصائر محلاه بالسكر البسيط يحدث ارتفاع مفاجيء في مستوى السكر في الدم ما يعطي الشخص شعورا بالطاقة والحيوية، ولكن ما أن يبدأ في ممارسة التمرينات والمجهود الرياضي إلا وينخفض لديه مستوى السكر بشكل مفاجيء، بحسبما أوضح الدكتور محمد سامي يوسف، استشاري التغذية العلاجية.

وعند هبوط السكر بشكل مفاجيء يعاني الشخص من:

  • الشعور بعدم التوازن.

  • الدوخة والهبوط.

  • التعرق الشديد.

  • الشعور بالصداع.

  • فقدان الطاقة وعدم القدرة على الحركة.

  • قد يصل الأمر إلى الإغماء.

متى نتناول السكريات عند التمرين؟

الوقت الأمثل لتناول السكريات البسيطة كتناول كوب عصير محلى يكون بعد التمرينات الرياضية لتعويض الجسم عن السكر الذي تم حرقه خلال التمرين، خاصة أن أثناء أداء التمرين يحرق الجسم نسبة الجلوكوز الموجودة في الدم، وإذا انتهى من حرقه يتجه إلى الجليكوجين المخزون في الكبد، وقد يصل الأمر إلى حرق الجليكوجين المخزون في العضلات فتتعرض للضعف.

كما أن ذلك يقي الشخص من التعرض للصداع والدوخه بعد التمرين.

نصائح لتجنب الدوخة أثناء التمرين

ولتجنب التعرض للدوخة والإرهاق أثناء التمرينات، يفضل تناول وجبة متكاملة العناصر الغذائية قبل التمرين بساعتين؛ على أن تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة التي تأخذ وقت طويل في التكسير للتحول إلى سكر ليمنح الطاقة، وبالتالي تحافظ على مستوى الطاقة في الجسم لفترة طويلة.

وقبل التمرين يمكن شرب ماء أو "sport drink" للحفاظ على مستوى الأملاح والمعادن في الدم أثناء ممارسة التمرين.

ويمكن إعداد مشروب يحافظ على مستوى المعادن والأملاح في الدم ويعمل على إعادة توازن الأملاح والسوائل في الجسم، وبالتالي يحمي الشخص من التعب والإرهاق أثناء ممارسة الرياضة، وذلك من خلال عصر أربع ثمرات من الفاكهة كالليمون، أو المانجو، أو الفراولة، أو البرتقال، ووضع العصير في زجاجة 1 لتر مع إضافة ماء لاستكمال اللتر، ورشة ملح، بشرط خلو المشروب من السكر.

اقرأ أيضا: لماذا نشعر بالصداع بعد المجهود البدني؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية