خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

غير القولون.. إليك كل ما تريد معرفته عن المعدة العصبية

12:53 م الأربعاء 28 يوليه 2021
غير القولون.. إليك كل ما تريد معرفته عن المعدة العصبية

المعدة العصبية

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي:

المعدة العصبية من المشكلات الشائعة لدى البعض، رغم أنها ليست حالة رسمية أو قابلة للتشخيص، ويمكن أن يكون له علاقة بالحالة العاطفية أو الصحة العقلية أو صحة الجهاز الهضمي أو الأمعاء، أو حتى مزيج من الاثنين معًا، ونادرًا ما يشير ذلك إلى حدوث شيء أكثر خطورة.

ويمكن أن تكون المعدة العصبية هي الطريقة التي يعمل بها الجهاز الهضمي بشكل طبيعي في أوقات التوتر، وفيما يلي نستعرض إليكم في السطور التالية أسباب المعدة العصبية وأعراضها، وطرق علاجها، وفق ما جاء في "Healthline".

أعراض المعدة العصبية

قد تشمل الأعراض الشائعة للمعدة العصبية ما يلي:

تشنج بالمعدة وألم شديد.

الشعور بالتوتر أو القلق.

اهتزاز ورعشة في العضلات.

انتفاخ البطن المتكرر.

اضطراب في المعدة أو غثيان.

عسر الهضم، أو الامتلاء السريع عند تناول الطعام.

زيادة التبول والتبرز.

في حالات نادرة، قد تؤثر المعدة العصبية بشدة على الأمعاء، وقد يكون التبول المتكرر أو غير المنضبط أو حركات الأمعاء، نتيجة عصبية المعدة، وأحيانًا يصاب الفرد بالقيء.

هل يمكن علاج المعدة العصبية؟

غالبًا ما يمكن علاج المعدة العصبية بالعلاجات المنزلية والطبيعية، بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة.

العلاجات العشبية

يمكن لبعض الأعشاب أن تخفف من توتر المعدة لدى بعض الأشخاص أثناء حدوثها، وإذا كنت تعاني من الغثيان أو الغثيان، فقد يساعدك الزنجبيل، في تخفيف الأعراض، فقط قم بمضغ قطعة من جذور الزنجبيل، أو تناول شاي الزنجبيل.

ويمكن أيضًا تناول بعض المشروبات المهدئة الأخرى، مثل النعناع أو اللافندر، فهي أيضًا مضادات للتشنج معروفة، وقد تساعد في توقف التشنجات وشد العضلات الملساء التي تسبب تهيج المعدة وانتفاخ البطن والتشنجات والاضطراب، ويمكن أيضًا تناول ورقة أو ورقتين من النعناع.

تجنب الكافيين وخاصة القهوة

يمكن لمحتوى القهوة من الكافيين أن يؤجج التوتر والقلق، مما يزيد الأمر سوءًا، علاوة على ذلك ، تعمل القهوة أيضًا على تحفيز الأمعاء، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض الأمعاء.

وعند الرغبة في تناول القهوة يمكن الانتظار حتى تهدأ الأمعاء العصبية، ويمكن تجربة مشروبات أقل تحفيزًا للكافيين مثل الشاي الأخضر.

ممارسة تمارين التنفس العميق والتأمل

تساعدك التمارين الذهنية على التركيز على أنفاسك وتعيدك إلى اللحظة الحالية، وهذا يمكن أن يدير التوتر والقلق اللذين يسببان معدة عصبية، يمكن أن تكون الأنفاس العميقة مفيدة بشكل خاص، وإذا كنت تحب التأمل أو لديك أي حيل ذهنية أخرى تهدئك، فجربها.

جرب الزيوت أو البخور المهدئة

من المعروف أن البخور العشبية أو الزيوت الأساسية المستخدمة كمواد عطرية تساعد بعض الأشخاص الذين يعانون من القلق، ومن هذه المنتجات البابونج أو اللافندر أو الورد، ويمكن استخدامها للاسترخاء.

خصص مساحة لنفسك للاسترخاء

يجب البحث عن وقت ومساحة خاصة لتصفية الذهن والسيطرة على التوتر، وإذا كان التحدث إلى صديق أو أحد أفراد الأسرة يفيدك في تهدئة التوتر، فافعل ذلك خلال هذا الوقت، فيمكن أن يساعدك التحدث مع شخص تثق به في التغلب على القلق.

أسباب الإصابة بالمعدة العصبية

على الأرجح، يصاب الشخص العصبي بمعدة عصبية لأنه ببساطة عصبي، إذ ترتبط الدماغ والأمعاء عبر العصب المبهم، وهو أحد أكبر الأعصاب في الجسم، ويرسل هذا العصب إشارات من الدماغ إلى القناة الهضمية والعكس صحيح، مما يزيد من تهيج الجهاز الهضمي وعدم انتظامه عند حدوث التوتر والقلق.

إذا كانت لديك أعراض معدة عصبية بشكل منتظم وخاصة إذا كانت الأعراض تزداد سوءًا بشكل تدريجي، ففي هذه الحالة يجب التركيز على مستويات التوتر والقلق لديك للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.

في حالات نادرة، قد تشير المعدة العصبية إلى وجود مشكلة صحية كامنة مثل:

-متلازمة القولون المتهيج.

-القرحة الهضمية.

-التهاب الأمعاء.

-مرض الاضطرابات الهضمية.

-اضطرابات القلق.

في حالات نادرة، قد تكون المعدة العصبية مرتبطة بحصوات المرارة أو تلف العصب المبهم.

خلاف ذلك، فإن المعدة العصبية أمر طبيعي تمامًا يمكن إدارته بسهولة.

اقرأ أيضًا: ما علاقة الحزن أو الخوف بآلام المعدة؟

هل يمكن الوقاية من المعدة العصبية؟

تُعد بعض العلاجات علاجًا سريعًا للمعدة العصبية، ومع ذلك، إذا كان هذا أمرًا شائعًا ومزعجًا، فإليك بعض أساليب نمط الحياة الأكثر شمولاً التي قد تكون مفيدة، وتساعدك في التحكم في عصبية المعدة، وتشمل:

تحكم في التوتر في حياتك

قد تعني المعدة العصبية أنك ببساطة في حالة عصبية، سواء ناتجة عن التعرض لحدث كبير، أو مقابلة عمل، أو تجربة سيئة، وهذا الأمر يكون مؤقتًا.

وإذا كنت تتعامل مع تجارب مرهقة مزمنة والعديد من أعراض الجهاز العصبي كل يوم، فإن إيجاد الوقت والطرق لإدارة هذا التوتر أمر ضروري لتساعدك على تهدئة المعدة العصبية.

تحسين صحة القناة الهضمية

قد تكون المعدة العصبية مؤشرًا على وجود مشكلة في الجهاز الهضمي، قد يعني أيضًا أن كلا من مستويات التوتر وصحة الجهاز الهضمي بحاجة إلى التحسين، فقط عليك محاولة إجراء تغييرات بسيطة على النظام الغذائي الخاص بك مثل تناول الأطعمة الغنية بالألياف أو التي تحتوي على البروبيوتيك، إذ أظهرت الدراسات أن البروبيوتيك قد يساعد في تخفيف القلق، عن طريق التأثير على العصب المبهم.

قم بتبديل الوجبات

جرب تناول وجبات أصغر بدلاً من الوجبات الكبيرة، التي قد تسبب إعاقة عملية الهضم، وتسبب توتر المعدة، إذ يساعد تناول وجبات أصغر وأخف تحتوي على أطعمة سهلة الهضم في الحد من تشنج المعدة.

حاول ممارسة الرياضة أكثر

قد يؤدي إيجاد منفذ مادي للتوتر والقلق إلى تقليل تأثيره السلبي على الجهاز الهضمي، يمكن أن تكون ممارسة الرياضة والنشاط البدني، مثل اليوجا.

قد يهمك: متلازمة القولون العصبي.. كل ما تريد معرفته

صحتك النفسية والجنسية