خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

خبير مناعة يزعم: فيروس نيباه سينتهي خلال أيام

08:50 م الأحد 31 يناير 2021
خبير مناعة يزعم: فيروس نيباه سينتهي خلال أيام

خفافش الفاكهة

إعلان

كتب - صابر نجاح:

أثار تقرير نشرته صحيفة "جارديان" البريطانية مخاوف سكان العالم، حيث حذر من تفشي فيروس في الصين، يدعى "نيباه"، زاعمًا أنه سيتسبب في حدوث جائحة أخطر من فيروس كورونا المستجد، خاصةً أن 30% فقط من المرضى ينجون من خطر الوفاة به، فما صحة هذا الأمر؟

يقول الدكتور الدكتور فايد عطية، أستاذ مساعد الفيروسات والمناعة بكلية طب جامعة "شانتو" الصينية: "ليس هناك أدلة عملية تؤكد مزاعم الجارديان بشأن أن فيروس نيباه سيكون الوباء القادم بعد كورونا، خاصةً أنه لم يتم تسجيل أي حالات مصابة به منذ عام 2019 على مستوى العالم".

ويوضح خبير المناعة أن فيروس نيباه ليس وليد اللحظة، بل تم اكتشافه لأول مرة عام 1999، فهو من الفيروسات التي تنتمي مادتها الوراثية إلى الحمض النووي الريبي، مشيرًا إلى أنه يستهدف الجهاز العصبي ويصيب خلايا المخ بالتورم والالتهاب، لذلك يعاني بعض المصابين به من الارتباك والرؤية الضبابية، بالإضافة إلى فقدان الوعي.

وتشمل أعراض الإصابة بفيروس نيباه "الحمى والسعال وآلام الحلق والصداع والغثيان وضيق التنفس"، وتتراوح شدتها بين بسيطة ومتوسطة وحادة، بحسب عطية.

اقرأ أيضًا "الصحة العالمية" توضح طرق الوقاية من فيروس نيباه

ويؤكد خبير الفيروسات أن خطورة هذا الفيروس تكمن في عدم توصل العلماء حتى الآن إلى دواء يساهم في علاجه أو لقاح يمنع الإصابة به، لذلك يرتفع معدل الوفاة به لأكثر من 70%.

أما عن طرق انتقاله إلى البشر، يشير عطية إلى أن خفافيش الفاكهة، المعروفة أيضًا باسم "الثعلب الطيار"، هي المصدر الحيواني الرئيسي لفيروس نيباه، إلى جانب الخنازير والأغنام، مضيفًا أن تعامل الإنسان بشكل مباشر مع هذه الحيوانات أو تناول الثمار الملوثة بسوائلها، مثل اللعاب والبول والدم، تزيد من فرص إصابته بالعدوى.

وفي نهاية حديثه، يعتقد الطبيب المصري أن تزول حالة القلق التي أثارتها الصحيفة البريطانية إزاء فيروس نيباه خلال أيام، كما حدث مؤخرًا مع متلازمة هانتا والأميبا "آكلة الدماغ" والإيبولا المميتة، واصفًا تقريرها بـ"الضجة الإعلامية".

قد يهمك: مكتشف "إيبولا" يتوقع ظهور وباء أخطر من كورونا.. تعرف على السبب

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية